يا قوارير.. رفقا برفيق العمر

التاريخ: السبت 14 مايو 2016 الساعة 06:21:42 مساءً

كلمات دلالية :

الزوجةالاسرةقوارير
يا قوارير.. رفقا برفيق العمر

أيتها الزوجة والرفيقة والسكن … يامن وهبها الله هذا الزوج … وفتحت أبواب الجنة جميعها لك !!!

رفقاً بزوجك ..فقد حرم الحنان والدفئ منذ أن قوي عوده واشتد ساعده.

رفقا بزوجك … فقد كان يرسم عالما حانيا بين جنبيك …. فلا تقسي عليه مهما أخطأ.

رفقا بزوجك ….إن ضاقت به الدنياا وعسر به الحال..فلا تضغطي عليه بالمطالب وإياك اياكِ…أن يشعر منك أنه أقل من غيره وأنه لم يوفر لك ما تمنيتي.

رفقا بزوجك ….حين يدخل بيته وقد علا وجهه الهم والحزن ..ولخلاف بينكما أهملتيه أو ربما أظهرتي الشماتة فيه …حبيبتي ارفقي به ليس له في الدنياا سواك.

إنسي قسوته عليك وإنسي هجره …مهما كان الرجل قويا فهو حملٌ وديع حين تضميه لصدرك ….!!

رفقاً بزوجك …. حينا يكون مريضا وأعلمي ان من أشد اللحظات على المرأة مرض زوجها لتقلب مزاجه وكثرة طلباته …وتذمره .. ولومه …. لكن تضلين الزوجة الرؤوم والقلب الحنون .

رفقا بزوجك …وبكبريائه حينما يخطئ بحقك ويظلمك …. ثم يندم لكن لا يعرف كيف يعتذر !!

رفقاً بزوجك … حينما يتعكر مزاجه !! ويخلف ما كان يعدك به لظروف مرت به .. وإن كنت تنتظرين هذا الوعد من زمن وترسمين له …فرفقاً به ولا تزيد همه ثقلا.

حبيبتي .. رفقك بزوجك ستجنين ثماره بالدنيا قبل الأخرة لكن لا تستعجلي القطف …فرفقاً بزوجك قبل أن يأتي يوم ويرحل هذا الزوج عنك إلى الأبد….عندها تندمين على قسوتك معه ؛ وتتمنين متى ترينه وتسمعين صوته ولكن فات الوقت !.

لعلها تكون همسة تصلح بين زوجين ويكون لك الأجر بإذن الله.

الحب في الإسلام

الحب من أسمى المعاني التي يعيشها الإنسان؛ فهو ذاك الشيء المبهم الذي يخطف الألباب ويتغلغل في ذرات الوجدان دونما استئذان، نشعر من خلاله بميل وإعجاب تجاه شخص معين دونما غيره، وهو شعور نبيل طاهر منزه ومرفع عن المصالح الشخصية والنزوات الشهوانية. يحدث نتيجة التوافق الروحي من خلال النظر

مفتاح الحياة الطويلة.. الزواج السعيد

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن مفتاح الحياة الطويلة هو الزواج السعيد، وفقا لمجلة تايم الأميركية. وشملت الدراسة أكثر من تسعة عشر ألفَ زوج تتفاوت أعمارهم لتصل إلى 90 عاما، وشارك الأزواج في المسح الاجتماعي العام بين عامي 1978 و2010. وطُلب من المشاركين تقييمُ السعادة والنوعية ال

لمسة حب

إذا تقاربت الأرواحُ عاشت في أُنسٍ وهناءٍ وودٍّ وصفاءٍ، فيَطيب العيشُ وتلذُّ الحياةُ، مهما كثُرت منغصاتُها، وذلك القربُ هو قوتُها وغذاؤُها تطعم به وتُسقى: فَقوتُ الرُّوحِ أَرواحُ المَعاني *** وَلَيسَ بِأَن طَعِمتَ وَأن شَرِبتَا وتزداد لذةُ الرُّوح ومُتعتها ونعيمها وأُنسها، إ