الانسان والمضايقات

التاريخ: الأحد 31 ديسمبر 2017 الساعة 05:05:44 مساءً

اي انسان معرض للمضايقات من الاخر او الاخرين ويمكن ان تكون مباشرة اوغير مباشرة وجه لوجه او عن بعد مقصودة بدافع الحسد او الغيرة او غير مقصودة بدافع الحديث او المزح اودفعك للخير وكيفما كان الامر فهو لا ياثر اطلاقا وبتاتا ونهائيا على نفسيتك ورحلتك نحو المجد والنجاح طالما ان لاي شخص افكاره توجهاته و اعتقاداته وهو مسؤول عنها وعليها وبالعكس هذه الامور قد تدل وتؤكد على انك ناجح و في الطريق الصواب فلا ترد عليها اطلاقا الا بشيئ واحد اوصيك جيدا به الا وهو مواصلة النجاح والتقدم والتطور وعدم الخوض او الرجوع والدخول في متاهات مع الاخر بل يمكن حتى الضحك معه ومن حقك ان تتظاهر بانك فهمت المعنى والرسالة ومن حقك حتى ان لا تظهر ذلك حسب طبيعة الموقف.

 شرط ان لا تترك دليل او كلام يدخلك او يحسب ضدك ذلك ان نجاحك وطريقه لا يملك الوقت للنظر الى الخلف. اظهر الابتسامة ايضا و الامبالاة اوالتجاهل . فهم كفيلون بابادة جميع محاولات تاخيرك يا بطل فواصل وركزمع ماتريد. فمثل هذه الامور اكبر دافع لك وواصل بنظامك المعهود

تاكد انه كلما كبرالنجاح كلما كثرت معه المضايقات فما يحمله البحر ليس كما يحمله النهر او الواد .

النجاح لغة رد كافية و ديكتاتور مسالم يفهمه و يحترمه الجميع